ئه‌گه‌ر کایه‌که‌ هی خۆت نیه‌، ئه‌وا کایه‌نه‌که‌ هی خۆته

Monday, 12.28.2009, 12:00

740 بینراوە


 ئه‌م په‌نده‌ کوردیه‌ جگه‌ له‌وه‌ی ڕێنماییه‌کی کۆمه‌ڵایه‌تی جوانه‌، وا ئێستا ده‌رکه‌وتوه‌ ئه‌شێ وه‌ك بنه‌مای زانستی لێی بنواڕین. له‌ ڕاستیدا ئێمه‌ هه‌ریه‌که‌ وا فێر کراوین که‌پێوسته‌ سێ ژه‌مه‌ نان بخۆین، لێ له‌ڕاستیدا و وه‌ك ئه‌م ڕاپۆرته‌ نیشانی داوه‌، گه‌ده‌ی مرۆڤ وا دروست بوه‌ که‌ توانای بچووك بوونه‌وه‌و له‌هه‌مان کاتدا گه‌وره‌بوونیشی هه‌یه‌، به‌واتایه‌کی تر دیارده‌ی که‌م خۆریی و زۆرخۆری په‌یوه‌ست نیه‌ به‌برسێتی وه‌یان تێربوون. چونکه‌ وه‌ك ڕاپۆرته‌که‌ ئاماژه‌ی پێداوه‌،مرۆڤ گه‌ر واخۆی ڕابێنێ، ئه‌توانێ له‌جیاتی 3 جه‌م له‌ڕۆژێکدا، ئه‌و جه‌مانه‌ که‌م بکاته‌وه‌ و به‌و پێشه‌ش گه‌ده‌ له‌گه‌ڵ ئه‌و باره‌ نوێیه‌دا خۆی بچووك ئه‌کاته‌وه‌ ، به‌بێ ئه‌وه‌ی هه‌ست به‌برسێتی بکا. وه‌ پێچه‌وانه‌که‌شی ڕاسته‌. واته‌ ئه‌شێ مرۆڤ وا خۆی ده‌ربخا که‌ گه‌لێ زوو زوو برسی ئه‌بێ وله‌م باره‌دا ، گه‌ده‌ توانای کشان وگه‌وره‌بوونی هه‌یه‌و ئه‌توانرێ له‌ جیاتی 3 ژه‌م به‌ڵکه‌ زیاتریش بکرێ و بڕی تێربوونیش نه‌گه‌یشتبێته‌ ئاستی ئاسایی خۆی. بۆیه‌ لێره‌وه‌ ئه‌توانین وا له‌ خۆمان بکه‌ین که‌ شێوازی دایه‌تکردن(خۆراڵ له‌سه‌ر بنچینه‌ی زانستی) له‌سه‌ر بنه‌مایه‌کی زانستی ڕه‌چاو بکه‌ین، فه‌رموون له‌گه‌ڵ ڕاپۆرته‌که‌دا .

دراسة: تقلص المعدة مع خفض كميات الطعام ليس خرافة

الدراسة قاست حجم المعدة قبل الحمية وبعدها

لندن، بريطانيا (CNN)-- بخلاف ما يظنه البعض عن أن في الأمر خرافة قديمة، فإن الأبحاث أثبتت أن معدة المرء تتقلص إذا قام بخفض كميات الطعام التي يتناولها، وتتراجع قدرتها بالتالي على استيعاب الأطعمة مع مرور الوقت.

ففي دراسة أمريكية حديثة، قام أطباء بجمع عدد من المصابين بالسمنة، ومن ثم قسموهم إلى مجموعتين، منحوا الأولى وجبات طعام عادية، في حين عرضوا أفراد الثانية لحمية قاسية لا تتجاوز ألف وحدة حرارية في اليوم.

روابط ذات علاقة

أولى الخطوات الواجب اتباعها للبدء بتخفيف الوزن

تخفبف الوزن في زمن قصير .. هل هو أمر ممكن؟

دراسة: مسابقات الأكل السريع تؤدي إلى السمنة المفرطة

وقبل البدء بالاختبار، قام الأطباء بقياس حجم المعدة لدى كل مشترك من خلال بالون مطاطي.

وبعد أربعة أسابيع على بدء التجارب، قام الأطباء بقياس حجم المعدة ثانية، ليتضح أنها تقلصت بما بين 27 إلى 36 في المائة لدى الذين خضعوا للحمية، في حين أنها حافظت على حجمها لدى الآخرين.

وثبت للفريق الطبي أيضاً أن هذه النتائج يمكن أن يكون لها مفعول عكسي، بمعنى أن الأشخاص الذين يقبلون على تناول كميات كبيرة من الطعام تميل معدتهم مع الوقت إلى الاتساع، وذلك مقارنة بنظرائهم في السن والجنس، وفقاً لتقرير نشرته صحيفة نيويورك تايمز.

ولفت الأطباء إلى أن الأكل السريع قد يساعد أيضاً على زيادة نسبة الشحوم في الجسم، باعتبار أنه يحد من إفراز هرمون محدد في القناة الهضمية ينبهنا إلى الإحساس بالشبع، والنتيجة بالتالي الاستمرار والإسراف في الأكل، مما لا يتماشى ونمط الحياة السريعة الوتيرة الحالية.

وكشفت دراسة علمية من هذا القبيل، أن إشارات الشبع تستغرق ما لا يقل عن 12 دقيقة للوصول إلى المخ بين الأشخاص ضعاف البنية، لكنها تحتاج 20 دقيقة، على الأقل، عند الأشخاص البدناء، داعية إلى ضرورة تناول الطعام ببطء حتى يتاح لإشارة "الشبع" ما يكفي من الوقت للوصول إلى المخ.



(دەنگدراوە: 0)