ئەلبێرت کامۆ دەڵێت:(کاتیک خۆت بڕیارت دابێ کۆیلە بیت، ئیتر من چۆن شەڕی ئازادیت بۆ بکەم؟)

المطار ليس مكاناً للصلاة كما ان صلاتكم في مطارات امريكا لا تعني بأنكم مسالمين وطيبين

Friday, 09.08.2017, 0:55

2853 بینراوە


المطار ليس مكاناً للصلاة كما ان صلاتكم في مطارات امريكا لا تعني بأنكم مسالمين وطيبين
اعمالكم هي من تحكم عليكم ! تصرفاتكم مع الناس ، تقبلكم للاديان ومعاملتها هي مقياس اخلاقكم بين الامم
دولكم العربية دول فاسدة ، وشعوبها غير نظامية ، كما انها لا تتقبل اَي فرد ليس من طائفتها وترفض التعامل بأخلاق مع اَي مختلف سواء في الرأي أو في الدين
مشكلتكم مع العالم مشكلة تقبل ، العربي يعامل الناس بدينه وهذه كارثة
لا إنسانية في نفوس العرب الا مارحم ربي ، لا رحمة ولا حنية
في العراق ؛ يتصارع السني مع الشيعي لأجل إدارة الدولة
والاثنان لا يستطيعون إدارة اسطبل للحمير
في سوريا ؛ ينوي الرئيس ان يبقى حاكماً حتى يُزيل الله الارض
في اليمن ؛ مُتَخلفين يعيشون في عصور الحجر والنار
ولا يعرفون شيئاً من الدنيا سوى الخناجر والغنم
في السعودية ؛ يعتقلون حتى النمل الذي لا يصلي كما يصلون
ويقطعون رأس كل من ينظر الى السماء بطريقة مختلفة
في مصر ؛ مازالوا يرمون الخارجين من الكنائس بالرصاص
حتى هذه اللحظة لا تعرف من يفجر نفسه في كنيسة
دولكم العربية بائسة لا تحترم شعوبها فكيف ستحترمها الامم ؟
لماذا لا يمنع ترامب ! الألمان ؟ النرويجيين ؟ الإسبان ؟ الهولنديين ؟
لماذا يمنع العرب فقط ؟
اليوم انت كعربي ممنوع عليك دخول امريكا ! ما المطلوب منك ؟
عليك ان تكون مقبولاً أولاً في دولتك !
وبعد ذلك تطلب التقبل من امريكا !
الحكومة العراقية والحكومة السورية وجميع حكومات المسلمين
ولا واحدة منها تحترم إنساناً من مواطنيها
فلماذا تريد مني كأمريكي ان أعاملك أفضل من دولتك ؟
هل عاملت أبناء بلدك بطريقة محترمة ؟ هل كنت إنساناً مع المختلفين عنك ؟
بصراحة ؟ لا اعتقد ان من يصلي في الصورة سيحترم يهودياً أو مسيحيياً حين يراه في بلاده
اتخيل اليهود أو المسيحيين وهم يصلوون في مطار القاهرة أو بغداد أو مطار جده مثلاً !
احمد العراقي




(دەنگدراوە: 0)