صدمة الجيش التركي بفشله بعفرين وأردوغان: لتختر واشنطن تركيا او الأكراد

Saturday, 01.27.2018, 10:24

3015 بینراوە


ان سوريا كانت على مشارف ايجاد الحل بعد انتصار الجيش العربي السوري وحلفائه بدعم روسي - ايراني واسترجاع النظام السوري لحوالى 80 في المئة من الارض السورية، وسيطرته على اكثرية المحافظات، لكن الوضع انقلب بمفاجآت في غاية الخطورة، فاذا كان الجيش الروسي قام بدعم النظام السوري بقوة مع الايرانيين وحزب الله والجيش العربي السوري وحقق انتصارات على داعش وجبهة النصرة والقوى التكفيرية، فان الولايات المتحدة اعلنت امس ان الجيش الاميركي ينتشر في سوريا ويحتل مساحة 28 في المئة مع الاكراد والقوى العربية المعارضة السورية المتحالفة مع اميركا.
والسؤال : كيف انتشر الجيش الاميركي في سوريا واحتل 28 في المئة من اراضيها؟ وكيف تمكن من الدخول الى محافظة دير الزور، ثم سيطرته على محافظة الرقة، ثم سيطرته على محافظة الحسكة ذات الاكثرية الكردية. لكن السؤال : كيف ذهب الجيش الاميركي مسافة 650 كلم من شمال سوريا التي احتلها مع القوى الكردية ومعارضة عربية ضد الرئيس السوري بشار الاسد الى منطقة ريف حلب التي تبعد ما بين 600 - الى 700 كلم، واي طريق سلك؟ ذلك ان الطريق ما بين محافظة الرقة والحسكة تفصلها محافظات عديدة، وفيها قوات معارضة تكفيرية، وفيها قوات ايرانية، وفيها قوات حزب الله، وفيها قوات الجيش العربي السوري، اضافة الى قوات روسية.
وهكذا فجأة قال الجيش الاميركي نتيجة اعلان تركيا انها ستحتل مدينة منبج على مقربة من حلب، وهي مدينة عربية قام الاكراد باحتلالها وطرد 90 في المئة من سكانها العرب، وان تركيا ستعيد السكان العرب الى مدينة منبج والى 23 قرية عربية ضمها الاكراد الى مدينة منبج وطردوا السكان العرب.
 ماذا كشف الجيش الأميركي ؟
وقال الناطق باسم الجيش الاميركي ان لدينا 2000 جندي في مدينة منبج، والذين يعرفون خريطة ريف حلب يتساءلون كيف يؤمن الجيش الاميركي التموين في مدينة منبج وهي محاصرة من المعارضة والنظام والايرانيين وحزب الله والتكفيريين وجبهة النصرة وداعش.
ثم ان الجيش الاميركي اعلن انه ينتشر، اضافة الى مدينة منبج الهامة قرب العاصمة الثانية لسوريا في حلب، في 6 مدن في ريف حلب وصولا الى الحدود التركية، وان عدد القوات الاميركية يصل الى 12 الف جندي مع اهم دبابات ومدفعية واسلحة، اضافة الى ان الناطق الاميركي قال ان الطيران الاميركي في العراق الذي يصل عدد طائراته الى 450 طائرة هو جاهز لضرب كل من يقترب من الجيش الاميركي في سوريا.
اما في شمال سوريا، فقد اعلن الناطق العسكري الاميركي ان اميركا تسيطر على 25 في المئة من الاراضي السورية، اي ربع ارض سوريا، وقال لن يرحل الجيش الاميركي من سوريا قبل ايجاد حل سياسي كامل في سوريا.
 على موسكو التباحث مع واشنطن
واذا كانت روسيا اعتبرت نفسها هي التي تسيطر على الوضع في سوريا فالامر انتهى، فعلى موسكو ان تتباحث مع واشنطن في شأن مستقبل سوريا ومستقبل الرئيس بشار الاسد، لان واشنطن لن تقبل أن يبقى الرئيس الاسد في الرئاسة. لكنه استعاد عبارته وقال قد نقبل بقاء الرئيس بشار الاسد، ولكن تحت شروط التسوية السياسية التي تكون فيها سوريا دولة وبرلمانية ومجتمعاً مدنياً ولا يوجد فيها اي ديكتاتورية وتكون سوريا منفتحة في حرية كاملة، واحزاب جديدة ووسائل اعلام جديدة ومنفتحة على لبنان وعلى الاردن وعلى العراق ولا تتعاطى المخابرات السورية مع المواطنين السوريين، بل تقوم بذلك المحاكم المدنية السورية. كذلك لا يحق لرئيس الجمهورية تعيين رؤساء اجهزة المخابرات في الدستور الجديد المطلوب، بل يقوم مجلس الوزراء السوري عبر وزير الدفاع ووزير الداخلية باقتراح اسماء رؤساء اجهزة المخابرات في سوريا.
الكلام الاميركي الذي قال ان الجيش الاميركي مع حلفائه يحتل 28 في المئة من الاراضي السورية قلب المقاييس وقال ان الجيش الاميركي لن ينسحب من سوريا، والجيش الاميركي لم يدخل الى سوريا بقرار مجلس الامن ولم يدخل الى سوريا بطلب من القيادة الشرعية السورية برئاسة الاسد، بينما سوريا التي ما زالت دولة عضواً في الامم المتحدة وتشارك في اجتماعات مجلس الامن والامم المتحدة، تعتبر ان الشرعية في سوريا هي للأسد، بدليل ان الممثل السوري في الامم المتحدة هو السفير بشار الجعفري المعتمد من قبل الرئيس الاسد وحكومته ويعني ذلك ان الامم المتحدة تعتبر الشرعية هي الرئيس بشار الاسد وليس المعارضة. ولذلك فالجيش الاميركي دخل الى سوريا دون قرار من مجلس الامن ودون اتفاق مع الشرعية السورية برئاسة الرئيس بشار الاسد.
 الموقف الروسي
اما موسكو ووزارة الخارجية الروسية فقالت نحن دخلنا سوريا بطلب من القيادة الشرعية السورية برئاسة الرئيس بشار الاسد، وقمنا بعمليات محدودة لمنع التكفيرين والارهابيين من اسقاط النظام، وان يكون في سوريا حكم تكفيري ارهابي يؤدي الى عدم الاستقرار في كامل المنطقة  في الشرق الاوسط كلها، لكننا حصرنا وجودنا في قاعدتين : واحدة بحرية في طرطوس والاخرى جوية في حميميم. وستكون لنا قاعدة جوية ثالثة قرب دمشق اما جيشنا الروسي فلا ينتشر في سوريا، بل ذلك متروك للجيش العربي السوري، على خلاف ما تقول اميركا انها تسيطر وعمليا تحتل 28 في المئة من الارض السورية.
واذا كان نظام الاسد قد سيطر على 80 في المئة منذ 6 اشهر على كامل الاراضي السورية، فانه خسر الان نسبة منها، بعد اعلان الجيش الاميركي توسيع انتشاره في محافظة الحسكة والرقة ودير الزور وريف حلب وريف حماه. مع العلم ان بين ريف حلب وريف حماه اودية وجبالاً وطرقاً كلها تسيطر عليها احزاب تكفيرية هي جيش الشام وفتح الاسلام وجبهة النصرة، وهذه الطريق التي تربط ريف حماه بريف حلب حاول الجيش العربي السوري مع حلفائه السيطرة عليها، الا انه لم يستطع وبقيت الطريق مع كامل القرى المحاذية لها بعمق 60 كلم من كل جهة تحت سيطرة الاحزاب التكفيرية، فكيف ينتقل الجيش الاميركي بين ريف حلب وريف حماه؟
 فشل الهجومين التركيين على عفرين
العنصر الخطر الجديد هو قيام الجيش التركي بالبدء باحتلال اراضي سوريا، والمعركة الاولى جرت في مدينة عفرين او لنقل منطقة عفرين، وهي مدينة كبيرة تضم 60 الف نسمة اضافة الى 78 قرية تحيط بمدينة عفرين، وهي مقر عقر دار الاكراد. وهاجم الجيش التركي مدينة عفرين حيث جيش حماية الشعب الكردي، لكن الجيش التركي اصيب بصدمة اثر فشله مرتين في اقتحام مدينة عفرين رغم استعماله الطيران الحربي ورغم استعماله الدبابات الحديثة والمدفعية وراجمات الصواريخ بكثافة كبيرة، لكن طبيعة مدينة عفرين ومنطقتها الكاملة مع القرى صعبة لانها كلها تلال ووديان وتضاريس صخرية صعبة، اذ لا تستطيع الدبابات وناقلات الجنود بل فقط سيارات الدفع الرباعي المرور بطرقات صغيرة لاجتياز اقتحام مدينة عفرين.
لكن الجيش التركي الذي هاجم مدينة عفرين اصيب في اول هجوم بخسارة 11 دبابة تركية واكثر من 16 ناقلة جنود مدرعة ووقوع 45 قتيلاً وجريحاً من الجيش التركي. كما سقط للجيش السوري الحر المنشق 65 قتيلاً واكثر من 104 جرحى. فيما قامت القوات التركية بقتل 29 مقاتلاً من جيش حماية الشعب الكردي، اضافة الى اسر حوالى 32 مقاتلاً من جيش حماية الشعب الكردي.
وتقول معلومات ان الجيش التركي قام بإعدام المقاتلين الـ 32 من جيش حماية الشعب الكردي فور اسرهم، ودون نقلهم الى محاكمة او سجن. وتم اعدامهم في ميدان المعركة.
ثم تحضر الجيش التركي الى هجوم ثان، انما الطقس لم يساعده، لان الغيوم تسيطر على الاجواء والطقس ماطر جدا. ولم تستطع الدبابات التركية وناقلات الجنود المدرعة التقدم من جراء الوحول الناتجة من المياه والامطار نتيجة الطقس وهبوط الثلوج في المنطقة، والعاصفة التي تهب عليها، ومع ذلك قام الجيش التركي باستعمال قاذفات صواريخ اميركية الصنع اقوى من صواريخ كاتيوشيا، واستعمل حوالى 100 راجمة ودمر نصف مدينة عفرين عبر اصابات المباني والمنازل وغيرها. وقال الناطق باسم جيش حماية الشعب الكردي ان اكثر من 150 مدنياً قتلوا واصيبوا وجرحوا نتيجة القصف التركي الوحشي، وبعد ذلك هاجم الجيش التركي مجددا مدينة عفرين، وهذه المرة انسحب جيش حماية الشعب الكردي من امام الجيش التركي وتركه يدخل على الطرقات الرئيسية باتجاه ساحة عفرين. لكن بعد دخول الجيش التركي قام حوالى 3 الاف مقاتل من جيش حماية الشعب الكردي بقصف القوافل العسكرية التركية بالصواريخ المضادة للدروع وادى ذلك الى تدمير العديد من الدبابات والعديد من المدرعات التركية.
ووفق مراسل تلفزيون الـ ام. بي. سي، فانه لم يستطع احصاء عدد الدبابات التركية التي اصيبت ولم يستطع احصاء عدد ناقلات الجنود، انما الجيش التركي اعترف بتدمير 6 دبابات له و9 ناقلات جنود، لكنه قال انه دمر كامل خط الدفاع لجيش حماية الشعب الكردي في عفرين.
 الرئيس التركي زار غرفة عمليات الجيش الثاني
وبعد هذا الفشل الثاني للجيش التركي، ظهر الرئيس التركي رجب طيب اردوغان في بلدة هاتايا التركية القريبة من الحدود مع سوريا في غرفة عمليات الجيش الثاني من الجيش التركي. وهنا يجب القول ان عديد الجيش التركي هو مليون جندي، وهو مؤلف من 5 جيوش الاول والثاني والثالث والرابع والخامس، وكل جيش مؤلف من 200 الف جندي مع كامل عتاده ودباباته ومدافعه وحتى الطائرات التابعة له، وان الذي يقود معركة عفرين هو الجيش الثاني التركي.
وقال الرئيس التركي رجب طيب اردوغان انه قرر اقالة الضباط الاتراك الذين فشلوا في الهجوم على عفرين، وقام بتغييرهم. وقال اذا كان البعض يعتقد ان الجيش التركي خسر المعركة او فشل فهو مخطىء، فنحن لدينا قوة تستطيع ابادة وتدمير كل من يقف في وجهها انما نحاول الحفاظ على عدم قتل الاف المدنيين اثناء الهجوم في المعركة، وان جيش حماية الشعب الكردي يأخذ المدنيين ويضعهم متراسا بشريا امام هجوم الجيش التركي، لكن بعد الان لا رحمة وسنهاجم مدينة منبج وسنعيد سكانها العرب اليها ونقول لاميركا اسحبي جيشك من مدينة منبج. ونقول لاميركا بصراحة، نحن عضو في الحلف الاطلسي الذي يضم 20 دولة في العالم بقيادة الولايات المتحدة وان الجيش الاول في الحلف الاطلسي هو الجيش الاميركي الذي يضم 3 ملايين جندي. اما القوة الثانية في الحلف الاطلسي فهي الجيش التركي المؤلف من مليون جندي. وعلى القيادة العسكرية الاميركية ان تختار وعلى الرئيس الاميركي ترامب ان يختار اما التحالف مع تركيا واما التحالف مع الاكراد. وقال الرئيس التركي رجب طيب اردوغان ان اميركا خانت تركيا، وان الدبابات التي حصل عليها الاكراد وجيش حماية الشعب الكردي طلب من نوع هذه الدبابات الجيش التركي ولم تقم الولايات المتحدة ببيع الجيش التركي هذا النوع من الدبابات، بينما الجيش الاميركي سلم حماية الشعب الكردي اكثر من 150 دبابة من هذا النوع وهي موجودة في محافظة الحسكة وفي شمال سوريا، كما ان هنالك 25 دبابة من هذا النوع موجودة في منطقة عفرين، وفي ريف حلب لكنها مختبئة تحت اتربة ومغطاة بشوادر بيد ان الطيران التركي فور انفراج الطقس وبعد ان اصبحت السماء صافية، ستقوم طائرات سلاح الجو التركي بتدمير الدبابات الاميركية التي اعطتها اميركا لجيش حماية الشعب الكردي.
اردوغان : سنصل الى منبج
ثم قال اننا لم نعد نلتزم بمسافة 30 كلم من الحدود التركية واحتلالها ضمن الاراضي السورية، بل اصبحت المسافة مفتوحة وسنصل الى منبج التي تبعد 60 كلم عن الحدود التركية، وسنصل الى الحدود السورية -التركية - العراقية، قد اعطيت الاوامر للجيش الرابع والجيش الثالث بالتوجه الرابع نحو الحدود التركية - العراقية والجيش الثالث نحو الحدود السورية - التركية في شمال سوريا، واقول لكم لن تنتهي الحرب الا بعد القضاء على اخر ارهابي في سوريا، واعني الاكراد الذين هم تابعون الى حزب الـ ب. ك. ك. الذي يريد تدمير الامن القومي في تركيا، ونحن لا نفرق بين حزب الـ ب. ك. ك. والاكراد كافة الذين في نفسيتهم وقرارهم يؤيدون حزب الـ ب. ك. ك. الارهابي. ولقد خسر الجيش التركي طوال 25 سنة 9 الاف و600 شهيد من ضباط وجنود نتيجة عمليات تفجير باصات للجيش التركي واعمال ارهابية من حزب الـ ب، ك. ك الى ان انتهينا من هذا الحزب عندما هددنا سوريا، ثم اعتقلنا رئيسها اوجلان. لكن الان بعد تولي شقيق اوجلان قيادة حزب الـ ب. ك. ك. وانضم اكثرية الاكراد من العراق وتركيا وسوريا ومن ايران الى المنطقة الشمالية في سوريا وانتشارهم على مسافة الحدود السورية - التركية التي مسافتها 800 كلم، فلن نقبل الا حرباً شاملة وسنأخذ من الاراضي السورية ما بين 15 في المئة الى 22 في المئة وسنحتلها ولن نرحل ولن يعود الجيش التركي الى تركيا الا بعد القضاء على كامل الارهابيين
واقول للرئيس الاميركي ترامب للمرة الاخيرة، عليك الخيار بين الحلف مع تركيا ضمن الحلف الاطلسي وكون تركيا هي الجيش الثاني وبين الاكراد، فاذا قررت الاكراد فان تركيا ستعقد معاهدة عسكرية مع روسيا وتخرج من الحلف الاطلسي وتقيم حلفا عسكريا مع ايران وستكون جبهة ايران - تركية - روسية هي بداية حلف عسكري ضخم ضد الحلف الاطلسي الذي ترأسه اميركا ويكون الحزب الاطلسي برئاسة الولايات المتحدة والجيش الاميركي قد خسر الجيش الثاني في الحلف الاطلسي.


چەند بابەتێکی پێشتری نووسەر


(دەنگدراوە: 2 . زۆرباشە: 5/5)