هێزی بزوێنەری مێژوو...  شۆڕش و راپەڕینە، نەک قسەکردن و رەخنەگرتن


في كل مشكلة او صراع فتش عن البارتي ...!!

Wednesday, 07.14.2021, 21:21

676 بینراوە


كان الاتحاد الوطني عضوا فعالا في الاشتراكية الديمقراطية الدولية حتى الامس  , ولكن بعد تدخل زوجة المرحوم جلال طالباني هيرو لصالح ولده بافل في الصراع الدائر بينه وبين ابن عمه لاهور شيخ جنكي وفرض بافل على رئاسة الاتحاد الوطني دون الرجوع الى مؤسسات الاتحاد الوطني , اصبح الاتحاد الوطني من الناحية العملية حزبا وراثيا لا يختلف بتاتا عن الحزب الديمقراطي الكوردستاني ( البارتي )  , وهي صرحت بذلك في موقعها على الفيسبوك بلا تردد , وذكرت مساندتها وتنصيب ابنها بافل طالباني رئيسا للاتحاد الوطني من دون الرجوع الى الحزب او المكتب السياسي او الدعوة لعقد مؤتمر للحزب وتغيير النظام الداخلي للحزب من الرئاسة المشتركة الى الرئاسة الفردية .
واضافت هيرو بان بافل طالباني هو الوارث الحقيقي للعم , وهذا اعتراف بان الاتحاد الوطني اصبح حزبا وراثيا بامتياز وتدخل ملا بختيار لصالح نسيبه بافل حيث انه متزوج من ابنة بختيار ومساندة شيخ جعفر للتغييرات التي طرأت على الاتحاد الوطني ومساندة بافل طالباني في الصراع الدائر بينه وبين ابن عمه لاهور شيخ جنكي .
بداية الصراع بدأ بعد مداهمة عناصر من الاتحاد الوطني موالين لبافل طالباني وتم  عزل واعتقال مؤيدين ل لاهور شيخ جنكي في قوات التدخل ضد الارهاب والاستخبارات ( جهاز زانياري )  التي كانت تدين بالولاء لصالح لاهور وعزل رئيسها وبعض القيادات الاخرى في مواقع حساسة ومهمة في مؤسسات الاتحاد الوطني الكوردستاني , وكما تم لاحقا مداهمة قنوات اخبارية ومواقع الكترونية تدين بالولاء لصالح لاهور ومنها , مقر قناة اي بلس الكوردية التي ما تزال  في طور بثها التجريبي عبر الانترنت , واعتقلت عدد من الصحفيين العاملين فيها , فيما ابلغت القوة المداهمة ثلاثة مواقع خبرية بضرورة اغلاق مكاتبها على الفور وهي مواقع زيان , جاو وازانس .
في غضون ذلك اعتبرت جمعية الدفاع عن حرية الصحافة في العراق اغلاق مقار  القنوات في السليمانية واعتقال الصحفيين انتهاكا صريحا لحرية العمل الصحفي وتطاولا عاى مبادئ الدستور العراقي .
كما ان جمعية  الدفاع عن حرية الصحافة تراقب عن كثب التراجع الذي يشهده الاقليم في الاونة الاخيرة في مجال حرية العمل الصحفي والتعبير عن الرأي , واعتقال الصحفيين وتطالب الجمعية اخلاء سبيل الصحفيين المحتجزين على الفور , وعدم زج المؤسسات الصحفية في الخلافات السياسية بين القادة في اقليم كوردستان .
في اية مشكلة  تحصل  داخل اي حزب او بين عدة احزاب في اقليم كوردستان او في العراق  فتش عن (البارتي ) , الصراع الدائر بين اجنحة الاتحاد الوطني ليس ببعيد عن تدخل عائلة برزاني لصالح توتير الوضع ومساندة جناح  اولاد جلال طالباني الذين يدينون بالولاء والطاعة لاسرة برزاني وبالتحديد مسرور برزاني الذي استطاع ان يجند قوباد طالباني ويوجهه ضد اولاد عمه من خلف الستارولان تصريحات لاهور شيخ جنكي كانت تصب في عدائه لاسرة برزاني الذين استولوا بالدهاء والمال وشراء الضمائر استحوذوا  على جل الامكانيات المادية والسياسية في اقليم كوردستان . 
السؤال الذي يطرح نفسه ماهو مصير لاهور شيخ جنكي ؟ هل يقبل بالامر الواقع ؟ وماهي الخطوة   القادمة لبافل طالباني ؟ هل يقوم باعتقال لاهور؟ 
هذه الاسئلة مطروحة على الساحة السياسية في الاقليم , ونأمل تجنب حرب داخلية بين اجنحة الاتحاد الوطني وأن يحكموا العقل والحكمة في الصراع الدائر ولا يميلوا الى استخدام السلاح حيث يكون الكل في وضع خاسر ولا يستفاد من هذه الفتنة سوى اعداء الشعب الكوردستاني والبارتي  .
وخاصة ان  خيوط اللعبة  والفتنة حيكت في مقر الحزب الديمقراطي الكوردستاني , ان الامر دبر بليل على العقلاء تجنيب الاقليم حرب الا قتتال الاخوي .

خليل كارده