ئەلبێرت کامۆ دەڵێت:(کاتیک خۆت بڕیارت دابێ کۆیلە بیت، ئیتر من چۆن شەڕی ئازادیت بۆ بکەم؟)

کاتب

کاتب: السيد مسعود بارزاني المحترم / السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

إلى أبي مسرور مع التحيةبقلم أياد السماويالسيد مسعود بارزاني المحترم / السلام عليكم ورحمة الله وبركاتهجناب الأخ أبو مسرور .. ما أكتبه لك اليوم قد لا تسمعه من أي سياسي عراقي على الإطلاق .. ومن المهم جدا قبل الحديث عن الموضوع الذي أريد التحدّث به مع جنابك الكريم أن تتعرّف على رأي السياسي بك شخصيا وبحزبك...

کاتب: مسعود البرزاني : العميل رقم ٤١

خالد شنكول اعادت مواقع عراقية على الانترنت نشر تقارير عن مذكرات ( طاهر جليل حبوش ) اخر رئيس لجهاز المخابرات في النظام السابق عن علاقة مسعود البرزاني بصدام حسين و في التقارير صور تؤكد ما كتبه حبوش و من بينها صورة له مع البرزاني في شمال العراق. جاء في المذكرات ” بدأت علاقتي مع مسعود البارزاني سنة 2000...

کاتب: فواد حسين - اكبر حرامي و مختلس و خائن عراقي

من الظواهر الجديدة في العراق , ضهور اناس غير مهييئن للقيادة السياسية , من امثالهم شخص مثل فوادمحمد حسين بكى- و هو من عائلة غير معروفة و يائسة . فواد حسين طرد من بيت ابوه و ذهب الي بغداد, لايجاد عمل ليعيشه من الفقر في خانقين, و كان فواد محمد حسين , احد اصدقاء( ملازم محسن) المجرم المعروف لدي اهل السليمانية...

کاتب: صبع على الجرح

ماخلف الجدران في تنصيب نيجرفان .منهل عبد الأمير المرشدي لم يكن مشهد الحج الجماعي لقيادات بغداد برئاساتها ووزرائها وشيوخها وقضها وقضيضها  الى اربيل لحضور حفل تنصيب نيجرفان برزاني  رئيسا لأقليم كردستان العراق مشهدا طبيعيا كباقي المشاهد ولم يكن مقصد الذاهبين هناك قصدا بديهيا كباقي المقاصد...

کاتب: المطار ليس مكاناً للصلاة كما ان صلاتكم في مطارات امريكا لا تعني بأنكم مسالمين وطيبين

المطار ليس مكاناً للصلاة كما ان صلاتكم في مطارات امريكا لا تعني بأنكم مسالمين وطيبيناعمالكم هي من تحكم عليكم ! تصرفاتكم مع الناس ، تقبلكم للاديان ومعاملتها هي مقياس اخلاقكم بين الاممدولكم العربية دول فاسدة ، وشعوبها غير نظامية ، كما انها لا تتقبل اَي فرد ليس من طائفتها وترفض التعامل بأخلاق مع اَي مختلف...

کاتب: فضيحة كردية اسرائيلية - إكذوبة اعادة الإعمار : جي غارنر والزواج السري للمحروس قباد

فچيحه‌ كرديه‌ اسرائيليه‌إكژوبه‌ اعاده‌ الإعمار : جي گارنر والزواج السري للمحروس قبادلم يكن اعتباگا تعيين الجنرال المتقاعد جي گارنر أول حاكم عسكري في العراق. كان الرجل قد قاد في 1991 حمله‌ الملاژ اڵامن للأكراد وفي العام نفسه، شجع على اقامه‌ نڤام باتريوت في اسرائيل لمقاومه‌ الصواريخ العراقيه‌، مع ان باتريوت...