عفرين يا كعبة الانسانية

Sunday, 04/03/2018, 23:05

9542 بینراوە


اذا كانت مكة هي مكان لكعبة الاسلام , فان عفرين برهنت وبقوة بانها غدت كعبة للانسانية,واذا كانت مدينة ستالينغراد امست رمزا للصمود والمقاومة,فان عفرين غدت رمزا للصمود والتحدي والمقاومة الباسلة,واذا كان المقاتل الفيتنامي يوصف بالمتحدي الجلد والمضحي الكبير,فقد اثبت (الشرڤان ) – المقاتل – العفريني بانه لا يقل عنه جلدا وصلابة في حرب غير متكافئ بكل المقاييس – فالمقارنة بين قصبة صغيرة لا يزيد تعداد نفوسها عن 350,000 وبين دولة  تعدادها ثمانون مليون نسمة والتي يعتبر جيشها ثاني جيش في حلف الناتو وسادس جيش على مستوى العالم عددا وعدة لهي اجحاف لمقاييس الانسانية كلها وعلى ضوء هذه المقارنة الغير متكافئة  اعتبر الارعن اردوغان بان جيشه سيذهب للنزهة الى عفرين وماهي الا سويعاتا او اياما وسينقلب عفرين على رؤوس سكانها اذا لم يستسلموا لجيشهم ,وهاهو شهر يمضي ونيف من الايام ويرى اردوغان بعينه مدى قوة مقاومة المقاتل العفريني الصلب صلب صخور جباله الشماء
لذلك نراه قد استفاق من حلمه الوردي ويرى جنوده صرعى ودباباته لم تعد لها درعا وطائراته لم تعد لمثلث قوته ضلعا,وهاهم الابطال العفرينيون يجعلون من ساحات الوغى لانعامهم مرعى ,فاين انت( يا كه ردوغان )من تبجحك وعنجهيتك وصلافتك وحماقتك امام قوة ارادة المقاتل العفريني,حيث لم يبقى امامك اليوم الا ان تسوق كل يوم جنودك المغلوبون على امرهم افواجا افواجا وفرقا بعد فرق الى اتون هذا الحرب التي اشعلت انت نارها السعير حقدا على كل ما هو كوردي من دون ان تدري لان لكل شيئ له نهاية- سعيدة كانت ام تعيسة,فاذا كنت قد ابتسمت للحياة فان الحياة ستظطر لتبتسم لك ايضا ولكن لم نراك ولا يوما مبتسما لها,وان كنت قد تجهمت وجهك الكالح لها وكما هو ديدنك,فلا بد ان يكون للحياة رد فعل صارم تجاهك, وارى اليوم بانه قد قرب تلك الساعة التي من يقول لك من رهطك من شعبك- لندير وجهتنا الى فرعون تركيا لانه قد طغى-
ان الحرب الشعواء التي بداءها السفاح اردوغان لا لشيئ الا ليزيد من رصيده في الانتخابات المقبلة في السنة القادمة من قبل شوفينييه السائرين على نهجه من دون ان يعير اي اهتمام بارواح جنوده التي تزهق ولا الى ملايين الدولارات التي تصرف كل يوم  ظنا به بانه سوف يصعد الى العلا ليتوج النصر ,دون ان يعلم بانه لا يتلقى من ابطال عفرين الا ان يملاءو فاه سعير الجمر,لان عفرين ليست اية مدينة اخرى  ولا تضاهيها الا عفرين  العرين واختها كوباني والتي بصمودها الاسطوري بوجه برابرة العصر صمدت فكللت بالنصر المبين ,فطوبى لابطالها بالرغم من احوالها  ونهنئها على نصرها قبل اوانها وذلك لانه بات الجمع كله يعلم علم اليقين بان لا مناص لاردوغان اللعين الا ان يعود الى مغوله بخفي حنين ,لان ابطال عفرين قد تربوا تربية عقائدية وقد امنوا وترعرعوا من مناهل تلك العقيدة والفلسفة فلسفة القائد اوجلان والتي تتساوى بين كل الشعوب والاديان الى ان غدت تلك الفلسفة عنوانا بارزا للانسانية جمعاء.
فاذا كان الانسان المؤمن حين يتجشم عناء السفر الى قبلة المسلمين للوقوف في بيت الله متضرعا الى رحمته وبركاته,فحري على كل مناضلي الحرية في كل بقاع العالم ان يتجهوا اليها فرادا وزرافات والوقوف بكل خشوع امام عرين الابطال عفرين الصامدة (ليتوضاءوا بماءها وهواءها ) وليصلوا تحت سماءها المقدسة صلاتا للانسانية , بل ان انتصار عفرين سيستيقظ كل الشهداء قاطبة وينهضون من رفاتهم ثانية ليشاركوا الجمع الجامع ليقفوا بكل خشوع امامها في صلاة ابدية.
في 27-12-2014 كتبت مقالة حول مقاومة كوباني  ولتشابه ظروف المدينتين الذاتية والموضوعية ارتايت ان اعيد قسما ما جاء فيها-
في كل الحروب هناك شيئ مهم على القائد ان يضعها من اولى اولوياته ,الا وهو تعبئة المقاتل فكريا وهو ما يدخل من ضمن المعنويات والتي بموجبها يدار الحرب وبموجبها ستحسم نتائج المعركة ,والعامل الثاني المهم هو القراءة الموضوعية والصحيحة لحيثيات المعركة ونتائجها القريبة والبعيدة,فلو نظرنا الى مدى تطبيقية العاملين على ارض الواقع لظهر لنا جليا مدى اهتمام قيادة ال يبك(قوة حماية الشعب) العائد الى حزب الاتحادالديموقراطي-في روزئافا- بالعاملين المذكورين وتسخيرهما في خدمة المعركة,لانه ولو فرضنا جدلا بان المقاومين قاوموا كمقاومة البيشمه رگه في سنجار في 3 اب وبالحجة نفسها (عدم تكافؤ الاسلحة) الم يكن ينتج عنها كارثة سنجار ثانية في كوباني ايضا؟ بل كانت تؤدي الى واءد تجربة روز ئافا تماما ولكانت الضحايا بعشرات الالوف ,اما الان وبعد ان اختارت قيادة ال يبك طريق المقاومة حتى وان لم تكن متكافئة فقد خرجت بخسائر لم تتعدى ال 500 الى الان اضافة الى زخم معنوي عالمي قل نظيره على مر التاريخ ناهيك عن تغييرها المدهش للسياسة الامريكية تجاهها حيث يعلم الجميع مدى عداوة امريكا لكل الحركات اليسارية في العالم وبالاخص في الشرق الاوسط , الم يصرح الرئيسان جورج بوش وبعده اوباما ايضا امام اردوغان وامام العالم كله بان( حزب العمال الكوردستاني هو عدونا كما هو عدوكم) وكلنا نعلم ان حزب الاتحاد الديموقراطي – في روز ئافا والعمال الكوردستاني حزبان يساريان ويكادا ان يكونا حزبا واحدا في توجهاتهما. والى الان اكاد لا اصدق بان امريكا تتقرب الى الاتحاد الديموقراطي برئاسة السيد صالح مسلم ومدها بالمساعدات العسكرية واللوجستية من دون ان يكون وراء الاكمة ما وراءها ,واغلب الظن انها تفكر بان تحاول كسب قوة اخرى واعني(اليبك) الجناح العسكري للاتحاد الديموقراطي لتكون كعصا غليظة لها في حربها مع داعش الطويلة الامد او ربما تحاول استدراج ال يبك الى فخ مع تركيا وربما اطراف اخرى, وربما تفكر اليبك ايضا بان قبولها للمساعدات الامريكية الانية هي مجرد تكتيك اني ليس الا 
ترى لو ان قياد الاقليم عبئت بيشمه رگتها كما عبئت ال يبك گريلاها قبل الكارثة في 3 اب فهل كان يحدث الذي حدث في سنجار؟ او لوسلحت المدنيين من اهل المنطقة على الاقل؟ اما كان بالامكان مقاومة الدواعش الى حين انقاذ الاهالي قبل ان يحصد سيوفهم رقاب المواطنين.!ان مقاومة مدينة ستالينگراد في الحرب العالمية الثانية قد ملات بطون كتب التاريخ لمقاومتها الباسلة على مدى عامين,ولهذا خلدت الى الان وستبقى خالدة الى الابد,لانه كان وراءها الرجال الرجال!!!وكذلك ستبقى كوباني خالدة خلود الدهر لانه كان وراءها رجالا امنوا بقضيتهم وعملوا بكل جد واخلاص ولا زالوا
اننا نقول هنا مهما نشيد(بضم النون وبسكون الشين) ببسالة وشجاعة والمقاومة العنيفة من قبل المقاتلات والمقاتلين في كوباني سيظل الفضل الاكبر يعود لؤلئك الابطال لتلك القيادة الحكيمة التي صنعت تلك الرغبة الجياشة والتضحية الغالية في نفوس اؤلئك الابطال الذين يقفون اليوم وبكل اباء خلف المتاريس, لانه مهما تملك من السلاح الحديث والمتطورفاذا لم يكن بايدي رجال يحافظون على شرف ذلك السلاح فسوف يفقد قيمته النوعية كما حدث مع الجيش العراقي حينما هوجم من قبل الدواعش 
يظهر بان قيادة ال يبك كانت قد قراءت الواقع الجيوسياسي لروزئافا بصورة موضوعية وعميقة,والذي يقراء الواقع بصورة واقعية وموضوعيية يستطيع ان يرى الاحداث قبل وقوعها حينها يستطيع المرء ان ياخذ كامل احتياطاته قبل وقوع الحدث,لذلك قاومت كوباني تلك المدة الطويلةلانها خزنت العتاد والمواد الغذائية بما فيها الكفايةاضافت الى ما ابدى المقاتلات والمقاتلون من البسالة والفداء.
اذن لم يقال اعتباطا عرفني على نفسك حتى اعرف قائدك-وعرفني على قائدك لاعرف من هو ان انت---!



نووسەرەکان خۆیان بەرپرسیارێتی وتارەکانی خۆیان هەڵدەگرن، نەک کوردستانپۆست






کۆمێنت بنووسە