مەسعود بارزانی زۆربەی ئەندامانی مەکتەبی سیاسیی حیزبەکەی سڕکرد


الى متى

Tuesday, 10.22.2019, 10:20

67 بینراوە


الی
متی
تتساقط
الدموع
فی مآقینا
الی
متی
نجتر أحزاننا
التی
لاتنتهی
لحظة
الی
متی
تحیط بنا
أعدئنا
من
أربعة جهات
إلى
متی
نبقی
شعبا
مهاجرا
مشردا
ونبقی
مشروعا
للإبادة
والفناء

ألسنا
مسالمین
ألسنا
مسلمین
لماذ
تقتلونا
یا
احزاب
القومیة
المتعصبة
ویا
دعاة
الدین

نحن
شعب نؤمن
بالله مثلكم
وشعب مسالم
ولانقتل
أحدأ
ولانسلب
حقوق البائسين

ونحن
شعب
مسالمين
لافهم
لما ذا
تقلتونا
وتفتون
لقتلنا
یا
لقساوة
قلوبکم
وتبا
لدعاة الدين
الذين
یفتون
لذبحنا
ونحن
أيضا
مسلمين

إسلامنا
آصدق
من بعضکم

يا الذين
لاتملكون
رحمة
ونسيتم
كل شئ
و كل قيم
انساني
لأجل مأربكم
وقتلتم
ثانية
صلاح الدين

لانه
حرر القدس
العظيم

ونحن
أقدم
قدم الأرض
وأتى
زردشت
بالقيم
الإنسانیة
وبعض
من نواة
الدين
قبلکم
ونحن
منذ القدم
نحمل قيم
وعشنا
هنا
ومانزال
نعيش
إننا
شعب
من الأرض
ولدینا
حقوق
مثلكم
لما ذا
إذا
تذبحوننا
يا دعاة
الدين
ويا
رجال الدين

لكنى
اتعجب
أیعقل
تبریر
أفعالم
وأنتم
مسلمين



(دەنگدراوە: 0)