بانوراما الفوز لمرشح الرئاسة الأمريكية ترامب الشخصية الغير المغجلة

Tuesday, 02/04/2024, 17:26

2562 بینراوە


ترامب الرئيس الأصفر الغريب للولايات المتحدة، ، وكما هو الحال دائما بشعره الأصفر، أظهر أنه يستطيع اتخاذ أي قرار، أعتبر نفسه الأمريكي الوحيد الذي يعمل من أجل أمريكا، حتى لو لم تكن كل القرارات مبنية على سبب سياسي. أن تاريخ رؤساء الولايات المتحدة مليبئة بنوعيات متعددة من الرؤساء ولكن الإعلام الأمريكي والمفكرون في الحزبين  لديهم وجهة نظر مختلفة في شخصية ترامب وذلك من خلال كثرة تبادل ودراسة كيفية بالإمكان السيطرة عليه وإبعاد من الساحة الامريكية والجهود دائما الفشل  ويمكن ان نصفه بالرئيس  الشجاع في تاريخ الولايات المتحدة، و الكثير وصفوه بالمجنون. يعود سبب إطلاق التسمية حسب ما جاء في الصحف اليبرالية الوسطية في امريكا انه كان اكثر واقعية وأمكانية في اتخاذ  أقواله وأفعاله علانية أمام العالم دون تردد، خاصة في قرار نقل السفارة الأمريكية إلى القدس العرب و حيث مارس اكثر الرؤساء الأمريكيين  في مدى عقود لعبة الاحتيال على رؤساء  لحين جاء  ترامب الأوراق على الطاولة البيت الأبيض بكل صراحة باللغة العربية قالت سأتحرك،  وسائل الإعلام العالمية خصصت ففي حينها كل برامجها لتحليل قرار ترامب، أعدت عددا من برامج خاصة، هذا القرار الذي صدم مؤيدي الولايات المتحدة، العالم قبل كل أعداء الولايات المتحدة، وخاصة إسرائيل، فسر بعض المحللين في حينها  إن سياسات ترامب لا علاقة لها بمصلحة الشؤون الخارجية  الأمريكية، وترامب لم يكن غبيا في قرارها ، حيث شوهد أن  أنصار الرئيس ترامي الذين كانوا  يواصلون دعم هذه السياسات أعتبروها خطوة جيدة لعودة الولايات المتحدة إلى الساحة العالمية. لقد ظلت السياسة الأمريكية دائما تضلل الناس لدفعهم إلى التخلي عن اقتصاد الدولة وتسليمه للقطاع الخاص. لقد أصبحت القوة الأولى في العالم في العالم الرأسمالي، وهناك من يستعد لعبور الجسر ليثبت أنه القوة الأولى، وقد رفع ترامب شعار "أمريكا أولا" عندما أصبح رئيسا للولايات المتحدة لأول مرة. توقيع السعودية على سلسلة من الاتفاقيات الاقتصادية بمليارات الدولارات، أغلبها تتعلق بشراء الأسلحة لمحاربة إيران، والتي كانت بداية رئاسة هذا الرئيس.الانسحاب من اتفاق باريس للمناخ.الانسحاب من النووي التعامل مع إيران  قطع المساعدات عن ONRA لتوفير فرص عمل للفلسطينيين. نقل القنصلية الأمريكية إلى القد. بناء جدار على الحدود المكسيكية. تغيير العمل باسم الولايات المتحدة في جميع وزارات التغيير بدأ من أعلى قمة هرم الدولة إلى أسفله.. السماح للاجئين بدخول الولايات المتحدة وفق قائمة الدول التي لديها أغلبية اللاجئين في الولايات المتحدة وخاصة الدول العربية وإيران. أدار ظهره للأكراد قبل 16 آب وبعد 16 آب خسارة المدن الاستراتيجية الواقعة تحت السيطرة الكردية من أجل مصالحه الخاصة ولم تكن السلطات الكردية قادرة على التفكير لأنها أضعفتها الفساد في نفوس جميع الأطراف. وخاصة عندما تكون رائحة شجرة الرمان حارة. بذلك أنا مع المرشح الرئاسي الجمهوري ترامب الذي سيفوز بالانتخابات المقبلة إذا لم يحدث شيء غير متوقع، ولو كنت أميركيا أعيش خارج الولايات المتحدة، صوتت له بكل اقتناعي، الولايات المتحدة كانت في كل مكان، في الجنوب. وكوريا وكوبا وفنزويلا وتأثيرها في اليمن وفي مضيق هرمز وفي سوريا وفي العراق وإقليم كردستان التي أرسلت نائبها إلى أربيل للقاء رئيس الوزراء السابق في الشرق الأوسط في إعادة التنظيم. وتحدث معه مسؤول الناتو وأعطى مرتفعات الجولان لإسرائيل، وواجه خصومه بلا خجل بالغرامات والرسوم الجمركية، وجلست البلاد وقالت للأمير: "شكرًا لك على تجديد القاعدة الأمريكية بأموالك، وليس بأموالنا". كما طلب من السعودية أن تدفع مقابل حمايتك، فلا يمكنهم الجلوس على العرش لمدة أسبوع. كان هذا من أجل بنزين. كل هذه الكلمات تجعل الأمريكيين سعداء. الشخص الوحيد الذي تجرأ على مواجهته كانت رئيسة مجلس النواب آنذاك نانسي بيلوسي. عندما جاء الرئيس لإلقاء كلمته، فمدّت نانسي يدها للترحيب به، ولم يطلق ترامب النار عليه، ومزق خطاب ترامب أمام كاميرات التلفزيون وألقاه في سلة المهملات. ويتميز ترامب عن غيره من رؤساء الولايات المتحدة بوقاحته، ففي الحملة الانتخابية السابقة أطلق ترامب لقبا على جميع المرشحين الديمقراطيين، وقال لبايدن: "كلما أرى جو بايدن أفكر في النوم"، وترامب وظيفته كرئيس هي استعادة عظمة أميركا وتحريرها من كل الأعباء الخارجية. وقال في خطاب ترشحه عن الحزب الجمهوري: "أنا أترشح لإنقاذ البلاد من بايدن وإدارته، أسوأ رئيس في التاريخ الحديث. خلال سنوات بايدن الثلاث، غزت روسيا أوكرانيا وغزت حماس إسرائيل". وحزب الله، وارتفع التضخم لدرجة أنه دمر الطبقة الوسطى. إذا كان لدى ترامب بعض الأخطاء في حروب دون كيشوت، فهو صادق، ومنفتح وصادق في مواقفه، وفي علاقاته، ولا يخفي عداوته

نووسەرەکان خۆیان بەرپرسیارێتی وتارەکانی خۆیان هەڵدەگرن، نەک کوردستانپۆست






کۆمێنت بنووسە