بەشەکان

  • Su
  • Mo
  • Tu
  • We
  • Th
  • Fr
  • Sa
  •  
  •  
  •  
  •  
  •  
  • 1
  • 2
  • 17
  • 18
  • 19
  • 20
  • 21
  • 22
  • 23
  • 24
  • 25
  • 26
  • 27
  • 28
  • 29
  • 30

ڕیکلام

عماد علی: هل نسي التركمان انفسهم ؟

بين يوم و اخر يخرج تركماني او عربي شوفيني او بعثي ليطرح شعارا او ما ييؤمر به وراء الستار على انه لديه حل و كان المخفي غير معلوم من وراء كل هذه الدعاءات التي تعقد الامر و تقلب مدينةكركوك بما فيها، و لا يعلم هذا الدخيل اصلا بانه يصنع عقدة اكثر في كيان كركوك المستضعفة التي اباح هؤلاء كل ما وقع بين ايديهم...

عماد علی: هل تُحل عقدة كركوك ؟

المشلكة في كركوك هي النظر اليها و كأنها ترسانة للمواد الطبيعية و الذهب الاسود فقط دون الاعتبار الى اهلها و تاريخها و كيف تغيرت ملامحها من قبل الغادرين من الحكومات الدكتاتورية الجائرة، و كأن عندهم الانسان لا شيء امام المادة. هناك صراع محتدم خفيا كان ام علنا في المنطقة و الدول المستعمرة القديمة التي تشارك...

عماد علی: توهم اردوغان في تقديراته

اخر ما توصل اليه الرئيس التركي التفكير و العمل من اجل ايجاد خطة او عملية لاستيعاب الخسارة الكبيرة و الضربة القاتلة اليت تلقاها في نعش طموحاته هو الانتخابات الاخيرة في اسطنبول و قرار الشعب على انه لا يمكنه ان ينفذ كل ما اراد و اصراره على ان  يعيده الى نصابه و وعيه بخطوة جبارة في اسطنبول، و رغم...

عماد علی: كوردستان و المراوحة في العملية السياسية

الجمود المفروض على حركة العمل السياسي السائر بخطى غير مقبولة و مراوحة العملية السياسية في كوردستان تفرض على المتمعن ان يتشائم اكثر يوما بعد اخر. عملية تشكيل الحكومة تاخرت لمدة زادت عن حدها المعقول رغم اعتقاد الاكثرية بان الواقع لم يتغيرسواء تشكلت ام بقت على ماهي عليه طالما السلطة باقية كماهي بيد عائلة...

عماد علی: هل يعود العراق الى محيطه التاريخي الطبيعي ؟

منذ سقوط الدكتاتورية و انتقل العراق الى مرحلة لم يشهدها في التاريخ الحديث، و اصبح السقوط اعظم انعطافة في التاريخ العراقي و بداية ادراك الحقيقة التي اقبرت من قبل الجهات المعتدية طوال التاريخ و اصبحت عملية انعاش لاحياء الحقيقة الساطعة.ينطق احيانا الكثيرون هنا و هناك حول ما يسير اليه العراق و يدعون بانه...

کاتب: صبع على الجرح

ماخلف الجدران في تنصيب نيجرفان .منهل عبد الأمير المرشدي لم يكن مشهد الحج الجماعي لقيادات بغداد برئاساتها ووزرائها وشيوخها وقضها وقضيضها  الى اربيل لحضور حفل تنصيب نيجرفان برزاني  رئيسا لأقليم كردستان العراق مشهدا طبيعيا كباقي المشاهد ولم يكن مقصد الذاهبين هناك قصدا بديهيا كباقي المقاصد...

عماد علی: افول الفلسفة الاسلامية قبل تجليها (1)

لم يشغلني شيء طوال مطالعاتي و اطلاعاتي اكثر من الفلسفة و الاسئلة العفوية و التامل العميق في كينونة الحياة. و اذا كان من الممكن ان ندعي وجود الفلسفة في المجتمع الاسلامي باسم الفلسفة الاسلامية كما تُنطق مجازا اكثر من المعني في جوهره اساسا. و عليه، واخيرا وجدت ان اجيب بما اقدر عليه و بشكل حيادي بعيدا عن...

د. جەمال نەبەز: بمناسبة أربعينية الدكتور جمال نبز كتبت المقال التالي

د. جواد الملا: بمناسبة أربعينية الدكتور جمال نبز كتبت المقال التالي:كيف عرفت وناضلت لمدة نصف قرن من الزمان مع البروفيسور جمال نبز بعد حضوري الكونفرانس الحزبي السابع للحزب الديمقراطي الكوردي في سورية المنعقد في مدينة عامودا في العام 1968 ثبت لدي انحراف الحزب عن مبادئه فقدمت إستقالتي منه وكنت إلى...

محمد مندلاوي: حيدر عبادي كمن سبقه من الأشياع في حكم العراق كان عنواناً للممارسات العنصرية والهتافات الطائفية

أثبتت لنا الأعوام التي تلت سقوط نظام حزب البعث المجرم وإعدام رئيسه السادي اللعين صدام حسين، ومن ثم تربع ثلة من حثالات الأشياع على عرش السلطة في الكيان العراقي المصطنع، بعد أن مَنَّ عليهم سيد البيت الأبيض (الكافر) "جورج بوش الابن" بهذه النعمة الطيبة، التي صارت تدر على قياداتهم مليارات الدولارات بلا حساب...

کاردو بریفکی: رقصة الافيال والشد على الحبال

حينماصرح ترامب ,قبل قرارانسحاب قواتهقائلا عندما ترقص الفيلة,فعلى الصغار ان يبتعدو من المكان ,فهم من سياق وتوقيت تصريحه في حينه بانه كان يعني بدواعش اردوغان,ولكن نرى اليوم بان اردوغان قد ساق معه دواعشه الى جبهات القتال,اذن من كان يعني به ترامب ؟  اليوم بات روزئافا امام هجمة شرسة من قبل كل ظلامي...

عماد علی: ايهما المتهم الدين ام العلم؟

هناك علاقة جدلية واضحة و صريحة و دائمة وغير حاسمة بين العلم و الدين من حيث العمل او الافرازات و النتائج التي يستنتجه كل متابع من اي منهما و مصدر او اساس كل منهما عقلا و علما و واقعا و ايهما يمكن ان يثبته اي منا على انه هو الحقيقة الساطعة لاي موضوع يمكن ان يبحثه اي متتبع وليس مختص فقط في هذا الاختصاص.بداية،...

محمد مندلاوي: العثماني الجديد المدعو رجب طيب أردوغان يختبئ في ثوب العلمانية (الكافرة)

في بداية مشواره السياسي لكي يبعد الشبهة عن نفسه بأنه إسلامي متطرف ليست له أية صلة بمن سبقه من الإسلاميين في تركيا اللوزانية، كحزب نجم الدين أربكان وغيره من التيارات الإسلامية المتطرفة، التي كانت تغضب المؤسسة العسكرية التركية، المحسوبة على العلمانية، فأعلن رجب: إن حزبه المسمى بالعدالة والتنمية سيحافظ...

محمد مندلاوي: الكوردية الإيزيدية "نادية مراد" ما لها وما عليها؟

في عام 2014 هجم التنظيم الإجرامي المسمى "داعش" على إقليم كوردستان، بدءاً من المناطق المستقطعة من قبل حكومة بغداد، وتحديداً من مناطق الكورد الإيزيدية كـ"شەنگاڵ - سنجار" وما حولها من قرى وأرياف إيزيدية تضم مراقد لأوليائهم الصالحين، خلال هذه الغزوة الإسلامية سبى التنظيم الإرهابي المذكور آلافاً من الكورد...

محمد مندلاوي: القاتل كوردي والمقتول كوردي ومؤيد فتوى القتل كوردي

حديثنا لهذا اليوم عن العالم الديني، الذي قتل في قلعة حلب ظلماً ولم يبلغ عقده الرابع، هو يحيى بن حبش بن أميرك السهروردي (1155-1191م)، ولُقب بشهاب الدين، وعُرف أيضاً بـ"شيخ الإشراق" نسبة لكتابه الشهير (حكمة الإشراق)، وعرف بالمقتول، تميزا له عن شهاب الدين وهو عالم آخر من ذات مدينة سهرورد. ولد المغدور في...

عماد علی: متى نصل الى نقطة نعمل فيها بقدر ما ننتقد؟

عندما كنت في خضم نقاش حاد و صارم مع مجموعة من الاصدقاء و كان الموضوع ذاته نظريا و عمليا, اي كنا نناقش و الموضوع هو كيف يمكن ان ننتقد بشكل بناء دون ان  نكون سلبيين و على حال لم تبق لدينا اي مهام سوى الانتقاد العام و الخاص، لجميع المؤسسات و الشخصيات دون ان نميز بينهم, و كان من بيننا  من كان في...