په‌یامێك بۆ شیرده‌ران

Wednesday, 01.06.2010, 12:00

883 بینراوە


ئه‌م ڕاپۆرته‌ مژده‌یه‌کی مه‌زن ئه‌به‌خشێ به‌و دایکانه‌ی مناڵیان به‌شیری خۆیان به‌خێو ئه‌که‌ن، هه‌ندێ له‌و دایکانه‌ بڕوو بیانووی ئه‌وه‌ ئه‌دۆزنه‌وه‌ که‌شیریان که‌مه‌و به‌شی مناڵه‌که‌ی ناکا ، وه‌یان شیره‌که‌ی مناڵ پێی تێر نابێ، وه‌یان شیری ڕوونه‌وه‌و به‌مناڵه‌که‌ ناکه‌وێ. ئه‌م ڕاپۆرته‌ زانستیه‌ ئه‌و گومانانه‌ ناهێڵێ وئه‌و ڕاستیه‌ زانستیانه‌ به‌رجه‌سته‌ ئه‌کا، که‌ زیاتر وا له‌دایکی شیرده‌ر ئه‌کا په‌نا بباته‌ به‌ر شیری خۆی و واز له‌به‌کارهێنانی شیری ووشك وه‌یان قووتو بێنێ. له‌ڕاستیدا ئه‌م ڕاپۆرته‌ جگه‌ له‌گرنگی پرۆسه‌ی شیردان که‌تا چه‌ند که‌ڵکی هه‌یه‌ بۆ مناڵه‌که‌، لێره‌دا ئه‌وه‌ ئه‌سه‌لمێنێ که‌زیاتریش که‌ڵکی بۆ دایكه‌ شیرده‌ره‌که‌ هه‌یه‌. ئه‌مه‌ جگه‌ له‌وه‌ی که‌ په‌یوه‌ندیه‌کی تووندو تۆڵ له‌نێوان دایك ومناڵدا دروست ئه‌بێ که‌دواتر بارێکی ئه‌رێنی له‌سه‌ر ڕافتارو کرده‌ی داهاتووی مناڵه‌که‌ ‌ پێك دێنێ. گه‌وره‌ترین کێشه‌ که‌ڕووبه‌ڕووی مێینه‌ ئه‌بێته‌وه‌ له‌م سه‌رده‌مه‌دا، تووشبوونێتی به‌ نه‌خۆشی شێرپه‌نجه‌ی مه‌مك، ئه‌مه‌ش به‌جۆرێك گه‌ر دایك له‌کاتی به‌خێوکردنی مناڵیدا شیربداته‌ مناڵه‌که‌ی بۆ ماوه‌یه‌کی دوورو درێژ، ئه‌وا زۆر له‌م نه‌خۆشیه‌ ئه‌یپارێزێ. بۆیه‌ گرنگی شیردان که‌ڵك به‌هه‌ردوو لا ئه‌گه‌یه‌نێ به‌هه‌مان پێوه‌ر.
باحثون: فوائد الرضاعة الطبيعية تتعدى الطفل لتشمل الأم

تقوي الرضاعة الرابطة العاطفية بين الأم وطفلها

دبي، الإمارات العربية المتحدة (CNN) -- أجمعت البحوث العلمية على الفوائد المتعددة للرضاعة الطبيعية في حين أظهرت أخرى أن الفائدة تتعدى الرضيع لتشمل الأم كذلك.

الرضاعة الطبيعية من أكثر السُبل فعالية لضمان صحة الطفل، ويسهم اختصار فترة الرضاعة الطبيعية على الأشهر الستة الأولى من حياة الرضيع في وقوع أكثر من مليون من وفيات الأطفال التي يمكن تفاديها سنوياً.

وهناك، في جميع أنحاء العالم، أقل من 40% من الرضّع دون سن 6 أشهر ممّن يُغذون بلبن أمهاتهم فقط، وفق منظمة الصحة العالمية.

ومن جانبها قالت ميليندا جونسون، أخصائية التغذية في جامعة ولاية أريزونا: "التغذية القائمة على الرضاعة الطبيعية مثالية لنمو الأطفال، فعلي سبيل المثال حمض حمض دوكوساهيكسانويك (docosahexaenoic acid) ويعرف علمياً بـ DHA، وأوميغا 3 الأحماض الدهنية ضرورية للغاية لنمو المخ وتطوير الجهاز العصبي"، حسب "هيلسيي نيوز."

روابط ذات علاقة

اليونيسف: الإسهال يفتك بـ1.5 مليون طفل سنوياً

للوقاية من سرطان الثدي.. فقط أرضعي طفلك

يونيسف تعلن تراجع وفيات الأطفال حول العالم وخبراء يشككون

وأضافت بالقول إن توفر حمض دوكوساهيكسانويك في حليب الأم قد يفسر النتائج التي توصل إليها العلم بأن الأطفال ممن رضعوا طبيعياً كان تحصيلهم الأكاديمي أفضل.

ويحتوي حليب الأم أيضاً على الحمض الأميني تورين، وهي مادة ضرورية لنمو مخ الجنين، وفق روث لورنس، بروفيسور طب الأطفال وأمراض النساء والتوليد في جامعة روتشستر بنيويورك.

وشرحت قائلة: "أجسام المواليد الجدد والخدج، وعلى خلاف البالغين، لا تنتج "تورين"، وهو أحد الأحماض الأمينية التي يحتاجها المخ للنمو، فالمخ يتضاعف حجمه خلال العام الأول من الحياة، وهذا يجعل من الضرورة القصوى تغذيته بما يساعده على النمو."

وثبت علمياً أن حليب الأم يحرك عمل جهاز مناعة الطفل، ويعتقد الباحثون أن هذا يعود جزئيا إلى البروتين الموجود في هذا الحليب، ويعرف بـ CD14 المذاب.
وتطور الرضاعة ترابطاً عاطفياً بين المولود والأم، رغم صعوبة تحديد كيفية وأسباب ذلك.

ولبن الأم هو أنسب غذاء يمكن إعطاؤه للرضع إذ أنه يوفر لهم جميع العناصر المغذية التي يحتاجونها للنمو بطريقة صحية. والمعروف أنه يحتوي على أضداد تساعد على حماية الرضع من أمراض الطفولة الشائعة- مثل الإسهال والالتهاب الرئوي، وهما السببان الرئيسيان لوفاة الأطفال في جميع أنحاء العالم.

والرضاعة الطبيعية تعود بفوائد على الأمهات أيضاً. فكثيراً ما تؤدي هذه الممارسة، عندما يُقتصر عليها، إلى وقف الحيض ممّا يشكل وسيلة طبيعية ( رغم عدم مأمونيتها) لتنظيم الولادات. كما أنّها تسهم في الحد من مخاطر الإصابة بسرطان الثدي والسرطان المبيضي في مراحل لاحقة وتساعد النساء على العودة، بسرعة، إلى الأوزان التي كانوا عليها قبل الحمل وتقلّص معدلات السمنة، وفق منظمة الصحة.

وينبغي بدء الرضاعة الطبيعية في غضون الساعة الأولى من ميلاد الطفل؛ كما ينبغي إرضاعه "بناء على طلبه"، أي كلما رغب في ذلك، خلال النهار أو أثناء الليل.




(دەنگدراوە: 0)